Wednesday, December 29, 2010

Tuesday, December 14, 2010

خوف



اخاف تلك الأشباح القابعة في قاع خزانة الاحلام منتظرة بصمت ان يرتفع احدهم ليصاحبه شبح مناسب له تماما..يصادقه  في البداية ثم يبدا تدريجيا في خنقه حتي يستسلم الحلم خوفا من الموت ويعود بصمت لمكانه داخل الخزانة المغلقة..أو يقاوم ويموت..
اخاف تلك الاشباح..واكرهها..

Sunday, December 5, 2010

يؤجل الله امانينا ولا ينساها



الجملة لمحمد حسن علوان (روائي سعودي) والصورة منقولة ومليش اي حقوق ملكية عليها:)

Thursday, December 2, 2010

!

اليوم يوما اخر من تلك الايام التي تدمع فيها عيناي فجأة وتحرجني فيها تلك الرغبة الغير مبرره للبكاء...اشعر ان مزاجي معتدلا جدا هذه الايام و اشعر بي- كما يعلق معظم المحيطين -  اكثر مرحا من المعتاد..ولكن عيناي تدمعان فجاة وتحرجني رغبة مفاجاة في البكاء امام اشياء لا تستدعي البكاء بالمرة...كصورة او جمله نشرت باحد مدونات ال"تمبلر" (هوسي الجديد) لاجد نفسي احتاج ان اشيح بوجهي عن شاشة الكمبيوتر لدقيقة او اكثر حتي تمتص عيناي ما اوشكت علي افرازه من الدموع ...اغلقهما بشدة عدة مرات متتابعة لكي اوهم من لاحظ تلك اللمعه(إن وجد) انها مشكله عيناي المرهقتان قد عادت من جديد..واعود لاتابع ما اتصفحه بمزاجي المعتدل جدا والمرح اكثر من المعتاد حتى تقرر عيناي ان تدمعان مرة اخري فجأة امام شيئا لا يستدعي البكاء ابداً..